الرئيسية | ارشيف الاخبار | الاخبار الرئيسية | مفوضية الانتخابات تعقد مؤتمراً صحفياً مهماً لوسائل الاعلام

مفوضية الانتخابات تعقد مؤتمراً صحفياً مهماً لوسائل الاعلام

image

علنت مفوضية الانتخابات وخلال مؤتمر صحفي موسع  حضرته وسائل الاعلام المحلية والدولية عن الانتهاء من استلام الطعون والشكاوى الخاصة بيوم الاقتراع لانتخابات مجلس النواب لعام 2018 وفق الاطار القانوني المحدد لها . حيث اكد رئيس مجلس المفوضين السيد معن الهيتاوي ان المفوضية انهت مع انتهاء الدوام الرسمي لهذا اليوم  31/5/2018 مرحلة استلام الطعون والشكاوى المتعلقة بالانتخابات  وفقا للسياقات القانونية المعتمدة لدى المفوضية 

من جانبه قال رئيس الادارة الانتخابية الدكتور رياض البدران  ان المفوضية الغت 1021 محطة اقتراع بعد ثبوت ارتكابها مخالفات . مشيرا الى  تعامل مجلس المفوضين مع جميع الشكاوى الواردة  بكل شفافية ومهنية  واسفر عن الغائها  بحسب النصوص القانونية الخاصة بالشكاوي حيث لم تكتف المفوضية بالشكاوي والطعون التي قدمتها الكيانات السياسية انما شرعت بتشكيل لجان مختصة لمتابعة الخروقات والنظر فيها وقد وحققت النسبة الاكبر من عدد المحطات الملغاة  والتي فاق ما حققته عن عدد شكاوى الكيانات السياسية اضافة الى الغاء  411 محطة اقتراع من اصل 490 والخاصة بانتخابات مخيمات النازحين 

واشار الدكتور رياض البدران الى ان العملية الانتخابية جرت بشكل سليم  وطبيعي و حصدت نسبة نجاح كبيرة على الرغم من محاولات بعض الجهات السياسية التشكيك بهذه المعلومات في حين  اثبتت عملية المطابقة للنتائج مع ما موجود بصناديق الاقتراع  داعيا الشعب العراقي الى الاطمئنان الى ان النتائج المعلنة سليمة ودقيقة بشكل لايقبل الشك واضاف البدران اننا  تعاملنا مع الجميع ومنهم اللجنة التي شكلتها رئاسة الوزراء للنظر بالخروقات الانتخابية ومن باب الشفافية وحرصنا على اداء مهمتنا تم تزويد اللجنة بكافة الاجوبة والاستفسارات التي تم طلبها  من  قبل المفوضية . واما ما يخص قرارات مجلس النواب الاخيرة فقد اكد ان البرلمان  يحظى بمنزلة كبيرة ويحترم مجلس المفوضين  دوره الرقابي والتشريعي الا ان بعض قراراته الاخيرة تتقاطع مع قانون المفوضية التي تتمتع باستقلالية في اداء مهمتها واضاف  البدران نهيب بكل الشركاء الى احترام القانون وحق تعبير الشعب عن رايه ..فيما اعلن عضومجلس المفوضين والناطق الرسمي السيد كريم التميمي  ان عدد الطعون وصل الى 1875 طعنا تسلمتها لجان المفوضية وقد نظرت فيها  وفقا للاجراءات القانونية مؤكدا ان كل ما يصدر من قرارات عن الهيئة القضائية للانتخابات  تكون ملزمة على مجلس المفوضين .واضاف نحن لانعتمد على تقارير الاحزاب السياسية فقط انما على نتائج التقارير الخاصة الصادرة من لجان المفوضية حيث تعتمد الدقة والحيادية في تبني معلوماتها عبر اتباعها للمعايير القانونية والدستورية اذ اسفرت عن الغاء 50% من المحطات الانتخابية في دولة الاردن وقال التميمي ان مجلس المفوضين سيعلن للراي العام اسماء الموظفين المقصرين والذين خالفوا القوانين وقاموا بمحاولات للتلاعب وتقديمهم الى الجهات القضائية 

الى ذلك كشف عضو مجلس المفوضين السيد معتمد الموسوي خلال المؤتمر الى ان المفوضية ولاول مرة سلمت جميع بيانات محطات الاقتراع الى الكيانات السياسية عبر تزويدهم باقراص CD ولفت الى ان جميع اشرطة البيانات التي ظهرت في مقاطع الفيديو المتداولة  بمواقع التواصل الاجتماعي مزورة وغير حقيقية حيث لجات بعض الاحزاب السياسية الى طرحها اعلاميا  بغية اجبار المفوضية الى اللجوء لطريقة العد والفرز اليدوي  فضلا عن ادعائهم  بوسائل الاعلام بعدم تسلم   شريط المعلومات الخاص بصناديق الاقتراع وذلك من اجل تشويه سمعة المفوضية ونزاهتها من خلال بث الدعايات المغرضة كما نفى السيد معتمد الموسوي وجود اي قضية في هيئة النزاهة تخص مجلس المفوضين مؤكدا  انه لم يثبت اي خرق للوسط الناقل  فاللجنة الامنية العليا للانتخابات مسؤولة على امن سيرفرات المنظومة لاسيما وقد اشاد بها خبراء ومراقبي الامم المتحدة من الناحية الفنية والامنية

 

فيما اجاب السيد رئيس الادارة الانتخابية الدكتور رياض البدران على تساؤلات الصحفيين والاعلاميين ومنها  حول امكانية لجوء المفوضية لطريقة العد والفرز اليدوي لصناديق الاقتراع  وبنسب محددة فقد اجاب البدران ان السلطة الوحيدة على المفوضية  التي تلزمها باتباع  العد اليدوي هو القضاء  والهيئة القضائية للانتخابات  فهم اصحاب القرار في هذا الشان . و اشار الى ان ملف محافظة كركوك معقد جدا وقد  نجحت المفوضية في التعامل بحرفية في ادارة ملف كركوك .وكشف خلال المؤتمر عن الغاء 493 محطة انتخابية من اصل 500 في التصويت المشروط واوضح ان اجهزة تسريع النتائج تمت بحضور واشراف خبراء الامم المتحدة في تكنلوجيا الانتخابات ولم يسجل اي خرق في عمل الاجهزة